الطب النسائي والتوليد

الطب النسائي والتوليد هو مجال طبي شامل يتعامل مع جميع أنواع أمراض الأعضاء التناسلية الأنثوية.

في نطاق أمراض النساء والتوليد تتم دراسة وتشخيص الآتي: الأورام الليفية (أو العضلية myoma)، أمراض عنق الرحم (cervix) ، خراجات المبيض (over)، الأورام الحميدة (polyps)، العقم (infertility) والعمليات الجراحية ذات الصلة، جميع أنواع العدوى التناسلية، طرق منع الحمل، آلام الدورة الشهري – عسر الطمث (dysmenorrhea)، اضطرابات الدورة الشهرية، مشاكل سلس البول، تدلي الرحم، انقطاع الطمث، سرطانات الأعضاء التناسلية الأنثوية، إلخ.

كما يشمل ذلك أيضاً، الفحوصات الروتينية السنوية ومتابعة اللطاخة ومتابعة فيروس الورم الحليمي البشري.

ما هي فحوصات أمراض النساء؟

تعتبر فحوصات أمراض النساء من أهم القضايا في صحة المرأة. يجب على كل امرأة بدأت حياتها الجنسية أو لم تبدأ، أن تراجع أي أخصائي (أو إخصائية) مرة واحدة على الأقل في السنة لإجراء الفحوصات اللازمة في هذا الصدد.

يمكن للنساء العذارى أيضًا إجراء فحص أمراض النساء دون أية مشاكل أو انزعاج.

وبهذه الطريقة، يمكن التشخيص والعلاج المبكر لبعض الأمراض، بما في ذلك السرطان. يمكن إجراء فحص أمراض النساء من البطن عند الضرورة والحوض إذا لزم الأمر. فحوصات أمراض النساء والتوليد:

  • يمكن إجراء فحوصات أمراض النساء حتى قبل بدء الدورة الشهرية وفي بعض الحالات حتى قبل بدء سن الدورة الشهرية. يمكن إجراء هذه الفحوصات أيضاً على الفتيات المراهقات أو الشابات اللائي بدأنَ فترة الحيض خلال فترة البلوغ على حد سواء.
  • تطرح الطبيبة (أو الطبيب) أسئلة مختلفة قبل إجراء فحوصات أمراض النساء. السؤال حول الإفرازات، الألم، الدورة الشهرية، إلخ. مواضيع جوهرية مهمة للفحص.
  • يتم إجراء فحص أمراض النساء على سرير الفحص الطبي الخاص. في هذه المرحلة، تقوم الطبيبة (أو الطبيب) بفحص المنطقة التناسلية الخارجية وفحص الحوض وفحص عنق الرحم لدى الأشخاص الذين يزاولون النشاط الجنسي. إذا لم يكن هنالك نشاط جنسي، فمن الممكن إجراء فحص البطن.
  • يتكون فحص أمراض النساء من إجراءات سهلة للغاية، ولا تشعر المريضة بالألم أو أية أوجاع أخرى. يتم الانتهاء من الفحوصات في غضون 5-15 دقيقة حسب الحالة.
  • فحوصات أمراض النساء قصيرة جدًا وغير مؤلمة تمامًا. اللاتي سيتم فحصهن لأول مرة لسنَ بحاجة للخوف أو التردد.

متى يتم فحص أمراض النساء؟

يجب إجراء فحص أمراض النساء بانتظام. يجب على النساء تحت سن الـ 21 عامًا التقدم بطلب للفحص عندما يواجهن شكوى أو أعراض. يجب على النساء اللواتي بدأن حياتهن الجنسية إجراء فحوصات روتينية مرة واحدة على الأقل في السنة حتى لو لم يكن لديهن أية مشاكل صحية.

يمكن تطبيق فحص أمراض النساء في أي عمر على الإناث اللائي بدأن فترة الحيض أو اللائي لديهن مشاكل في هذه العملية. الفحص النسائي يحمي الصحة الجنسية والإنجابية للمرأة.

لهذا السبب، فهو مجال طبي ذات أهمية حيوية قصوى. بفضل إجراء فحص أمراض النساء، يمكن حماية النساء من جميع التأثيرات السلبية الناتجة من المشاكل الصحية الخطيرة مثل السرطان إلى المشاكل الصحية الأكثر شيوعًا مثل التهاب المثانة.

بفضل فحوصات أمراض النساء، يمكن الوقاية من وعلاج المشاكل الخطيرة مثل العقم.

ما هو اختبار مسحة عنق الرحم (Pap Smear)؟

اختبار مسحة عنق الرحم هو فحص سرطان عنق الرحم. يوفر هذا الفحص تشخيصًا لما إذا كان هناك سرطان أم لا عن طريق مسحة صغيرة مأخوذة.

إن كان ذلك ممكنًا، يجب أن يتم عمل مسحة عنق الرحم من قبل كل امرأة، متزوجة أو غير متزوجة، مرة واحدة على الأقل كل ستة أشهر أو مرة واحدة على الأقل في السنة. إنه اختبار فحص روتيني. إن حدوث الألم أثناء هذا الاختبار أمر مستبعد للغاية.